فيسبوك تويتر RSS



العودة   منتديات ستوب > المنتديات الأسرية > منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية

منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية فترة الحمل والولادة ,أعراض الحمل , العناية قبل وبعد الولادة , العناية خلال الحمل.مشاكل الحمل.علامات الحمل.الولادة القيسرية.الولادة المتعسرة,تسهيل عملية الولادة,نصائح للحوامل,علاج العقم,الاخصاب,تسهيل الاخصاب,الوحم ومشاكله.العناية بالمراة الحامل,اسماء المواليد.



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم October 8, 2010, 03:15 AM
 
لماذا يحدث الحمل الهاجر ؟الحمل الهاجر,ما هو الحمل الهاجر

الحمل والولادة ، مشاكل وحلول، نصائح ، العناية بالمولود. مواضيع الخاصة بالأم الحمل واعراض الحمل والولادة و تأخر الحمل ونصائح للحامل, كل مايخص امراض النساء وتاخر الحمل والحوامل الولادة مراحل الحمل الجدول الصيني مراحل نمو الجنين فيديو الولادة صور الولادة مراحل الولاد

لماذا يحدث الحمل الهاجر ؟

في الحمل الطبيعي تتلقح البويضة في قناة فالوب بواسطة الحيوانات المنوية وتنتقل بعد ذلك إلى تجويف الرحم وتلتصق بجدار الرحم وهذه العملية تسمى بإنغراس البويضة ، وهذا التحرك عبر قناة فالوب يدعمه وجود أهداب أو شعيرات دقيقة شبيهة بالأصابع على الجدار الداخلي لقناة فالوب والتي تساعد على نقل البويضة الملقحة من الأنبوب إلى الرحم بسهولة .

هناك عوامل تزيد من حدوث الإصابة بالحمل الهاجر ومنها مايلي :

إجراء عملية سابقة أو حدوث إلتهابات في قنوات فالوب ، لأن الأهداب أو الشعيرات المبطنة للجدار الداخلي للقنوات تأثرت من جراء ذلك وتصبح غير قادرة على نقل البويضة الملقحة إلى تجويف الرحم وبهذا تنغرس البويضة داخل قناة فالوب .

حدوث حمل هاجر من قبل فهذا يزيد حدوث الحمل الهاجر مرة أخرى سواءاً في القناة المصابة سابقاً أو في القناة الأخرى .

إذا حدث الحمل وأنت تستخدمين اللولب ( أداة تستخدم لمنع الحمل ) أو حبوب منع الحمل التي تحتوي على نوع واحد من الهرمونات المسمى بالبروجيستيرون ( ميني بِل ) ، فهذا أيضاً يزيد من حدوث الحمل الهاجر .

إذا حصل الحمل عن طريق طفل الأنابيب لأنه أثناء هذه العملية عادة يتم وضع بويضة ملقحة واحدة أو أكثر في الرحم ، وبالرغم من ذلك فمن الممكن أن تنغرس بويضة ملقحة في مكان آخر خارج تجويف الرحم .

رغم كل ذلك فإن معظم النساء يحدث عندهن الحمل الهاجر دون وجود أي عوامل من العوامل المذكورة سابقاً .

كيف يتم تشخيص الحمل الهاجر؟

يؤخذ عينة من البول لإجراء تحليل للحمل ويكون إيجابياً في معظم الحالات ولكن من الممكن أن يكون سلبياً أو غير واضح ففي هذه الحالة تؤخذ عينة من الدم لقياس هرمون الحمل والتي تعطي نتيجة صحيحة في كل الحالات تقريباً . إذا حدث الحمل الهاجر فإن حجم الرحم يكون أقل حجماً إذا قورن بحمل داخل الرحم ، ويتم معرفة ذلك عن طريق الفحص المهبلي ومن الممكن أن يجد الطبيب أثناء هذا الفحص آلام شديدة يشعر بها المريض من جراء تحريك الرحم أو الإحساس بوجود تورم إو إنتفاخ في إلمناطق المجاورة للرحم ، وبهذا يزيد من إحتمالية وجود الحمل الهاجر . إجراء أشعة صوتية للرحم والمبيضين تساعد الطبيب في التفريق بين الإجهاض أو الحمل الطبيعي المبكر أو الحمل الهاجر . قد يتطلب إجراء بعض الفحوصات الأخرى للأم وهذا يقررها أعراض المريض أو نتائج الأشعة الصوتية الغير كافية للوصول إلى التشخيص . إذا كانت حالة الأم مستقرة ولم يتم التوصل إلى تشخيص واضح فمن الممكن الإنتظار لمدة 48 ساعة وإعادة قياس هرمون الحمل بالدم ، وعلى ضوء النتائج يتم التدخل المناسب .

كيف يتم علاج الحمل الهاجر؟

إذا أشتبه الطبيب في وجود الحمل الهاجر فإنه يقوم بإجراء منظار للحوض عن طريق البطر تحت التخدير الكامل للتحقق من التشخيص ، وعملية المنظار تتم بعمل فتحة صغيرة في البطن ومن خلالها يتم تشخيص أو إسئصال الحمل الهاجر ، فالقناة التي يوجد بها الحمل الهاجر يتم إستئصالها عادةً ولكن ليس دوماً ، وفي بعض الأحيان يتم عمل فتحة كبيرة في أسفل البطن ليتمكن الطبيب من أستئصال الحمل الهاجر وذلك إذا كان هناك صعوبة في إسئصالة بالمنظار أو حدوث مضاعفات أو كان هناك نزيف حاد داخل البطن لم يتمكن الجراح من إيقافه بالمنظار .

هناك طريقة أخرى لعلاج الحمل الهاجر وذلك بإستخدام العلاج الكيميائي مثل الميثوتركسيت ، والذي يعمل على قتل خلايا الحمل ويقلل من نموها ونتيجة لذلك فإن الحمل يتقلص وفي النهاية يختفي . من محاسن العلاج الكيميائي تجنب إجراء عملية جراحية ولكن العلاج الكيميائي أقل نجاحاً إذا قورن بالعملية الجراحية . في قليل من الحالات يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية وإعطاء علاج كيميائي معاً .


ماذا عن الحمل في المستقبل بعد الحمل الهاجر؟

حدوث الحمل بعد الحمل الهاجر يعتمد على عدة عوامل خصوصاً إذا كان الأنبوب الآخر سليماً أم لا ، ولكن بشكل عام فإن حدوث حمل هاجر واحد من قبل يزيد من فرصة حدوثه في المرة القادمة بنسبة 20 % ، أما 30 % فلن يحدث لهن حمل ، و 50 % سوف يحملن حملاً طبيعياً داخل الرحم بإذن الله .





فقر الدم أثناء الحمل

ماهو مرض فقر الدم ؟


فقر الدم هو عبارة عن نقص في كريات الدم الحمراء التي تحتوي على مادة الهيموجلوبين الذي يعتبر الناقل المهم للأ كسجين إ لى كافة أنحاء الجسم وهذا النقص يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب . النقص في كريات الدم الحمراء يحدث إ ما بسبب النقص في تكوينها أو الزيادة في تكسرها . هذه الخلا يا يتم تصنيعها في نخاع العظم الشوكي وتعيش لمدة أربعة أشهر .

لإنتاج خلايا الدم الحمراء يحتاج الجسم للحديد و فيتامين ب 12 و حمض الفوليك. إ ذا حدث نقص في أ حد هذه المواد أو كلها فإ ن المريض يصبح مريضا بفقر الدم .

ماهي كريات الدم الحمراء ؟

كريات الدم الحمراء هي الخلا يا التي تمر في بلازما الدم ( السائل ) وتعطي الدم لونه الأحمر .و يقوم القلب بضخ الدم إ لى جميع أ نحاء الجسم خلال الشرايين . خلايا الدم الحمراء تستخلص الأكسجين من الرئتين وتحمله إ لى جميع خلايا الجسم .

تستخدم الخلايا الأكسجين في التفاعلات الكيميائية وتستخدم الجلوكوز والدهون لكي تمد الجسم بالطاقة . خلال هذه العملية والتي تسمى بالأكسده ينتج منها ثاني أكسيد الكربون الذي بدوره يرتبط بكريات الدم الحمراء وينتقل إلى الرئتين عبر أوردة الدم ويتم التخلص منه عن طريق الزفير .

أسباب فقر الدم أثناء الحمل :

تعانى كثير من الأمهات الحوامل من فقر الدم بسبب زيادة الطلب على عنصر الحديد والفيتامينات الأخرى خلال الحمل . نظرا لحاجة الجنين للعناصر الغذائية الهامة والتي منها الحديد والفيتامينات فإن إنتاج الكريات الحمراء أثناء الحمل يزيد لتوفير العناصر الغذائية اللازمة للجنين . إن حجم الدم في الأم الحامل يزيد بنسبة 50 % عن الأمهات الغير حوامل وهذا لزيادة إحتياج الجنين والمشيمة والتغييرات التي تحدث أثناء الحمل . هذه الزيادة تسبب بدورها إلى تخفيف الدم ويصبح تركيز الهيموغلوبين في الدم قليل خاصة بين الأسبوع الخامس والعشرين والثلاثين من الحمل . وبسبب هذه التغيرات فإن الأم الحامل تحتاج إلى التزود بالحديد والفيتامينات أثناء الحمل لمنع حدوث مرض فقر الدم .

هناك أسباب أخرى لفقر الدم أثناء الحمل منها مايلي :

الأكل الذي يحتوي على نسبة قليلة من الحديد خاصة الناس الذين يعتمدون على الخضروات فقط في وجباتهم

عدم توافر حمض الفوليك في الأكل أو فيتامين بي 12 وهذا الأخير نادر الحدوث .

النزيف سواءاً من معاناة المريض بالبواسير أو تقرحات المعدة .

كما يجب ان لاتنسي الأم الحامل أن فقر الدم يكون كثير الحدوث في الأمهات اللواتي يحملن بدون راحة كافية بين الحمل والآخر كما يكثر حدوثه في الحوامل اللواتي يحملن بتؤام أو ثلاثة .


ماهى أعراض فقر الدم أثناء الحمل ؟

إذا كانت الأم الحامل تعانى من أعراض لفقر الدم فذلك معناه ان تركيز الهيموجلوبين في الدم أقل من 8 جرام لكل ديسيليتر .

وأول أعراضه الشعور بالتعب والإرهاق وشحوب الجسم . ومن الأعراض الأخرى زيادة خفقان القلب والصعوبة في التنفس والشعور بالدوخة . إذا كان مرض فقر الدم شديداً - أقل من 6 جرام لكل ديسيليتر - فإن المريض قد يعاني من آلام بالصدر وصداع شديد .


ما الذي يمكن عمله لكي نتفادى حدوث فقر الدم أثناء الحمل ؟

- تناولي الغذاء المنوع والمفيد .

- إذا كنت تخططين أن تحملي فأستشيري طبيبك عن نوعية الغذاء الضرورية التي يجب تناولها أثناء الحمل .

- من أهم مصادر الحديد في الغذاء الكبد واللحوم الحمراء والبيض والفواكه .

- أتباع تعليمات الطبيب عند صرف الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات والمداومة على أخذها .

- لزيادة إمتصاص الحديد من الأمعاء ، أكثري من الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين سي والذي يوجد في الخضروات الطازجة والليمون والبرتقال والبطاطس .

- من الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك الفطر والكبد والبقوليات وغيرها .

كيف يشخص الطبيب مرض فقر الدم أثناء الحمل ؟

بالإضافة إلى الأعراض السابقة فالطبيب يستطيع أن يشخص مرض فقر الدم من خلال تحليل عينة من الدم تؤخذ عند أول زيارة لمتابعة الحمل ، وهذا التحليل يعاد ثانية في النصف الثاني من الحمل .وتبين نتيجة التحليل نسبة الهيموجلوبين في الدم وحجم كريات الدم الحمراء وعدد كريات الدم الحمراء وغير ذلك من النتائج التي يعرفها الطبيب . يتم عمل تحليل خاص لمعرفة ما إذا كانت الأم الحامل تعاني من الأنيميا المنجلية خصوصاً إذا كانت الأم من مناطق تكثر بها هذه الأمراض الوراثية .

المضاعفات الممكنة من مرض فقر الدم :

الصعوبة في التنفس وزيادة خفقان القلب والشعور بالآم في الصدر .

مرض فقر الدم الشديد والذي ينتج عن نزيف حاد بعد الولادة قد يتطلب نقل دم للمريضة وهذا بدورة قد يجلب المضاعفات للأم .

كيف يعالج الطبيب فقر الدم أثناء الحمل ؟

يقوم الطبيب بفحص الأم الحامل ومن ثم يكتب لها العلاج اللازم لمرض فقر الدم مثل الفيتامينات والحديد. أقراص الحديد من الممكن أن تسبب إمساك لدى المريض أو إسهال وبعض الأمهات بكل بساطة لا يتناولنها إطلاقاً .


رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 12, 2010, 04:57 AM
 

يعطيك العافيه عزيزتي

درة الشرق

بوركت جهودك ...ودمت بخير

رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 19, 2011, 03:15 PM
 

يعطيك العااافية
جهود تستحق الشكر
بارك الله فيك
و لا عدمناك
مودتي

ورد الحمام

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحمل و الولادة : ماهي طرق منع الحمل وماهي أفضل طريقه (( ممنوع دخول الاطفال)) نفيس منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية 12 May 29, 2013 10:10 PM
منع الحمل . وسائل منع الحمل . تأثيرات منع الحمل ! سمو الإحساس ! منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية 6 March 31, 2013 04:11 PM
الحمل و الولادة ، متى يحدث الحمل ، اختبارات الحمل نفيس منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية 4 June 2, 2012 08:40 PM
تسمم الحمل» محطة حساسة في رحلة العمر!ماهو تسمم الحمل دره الشرق منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية 7 April 21, 2012 12:27 AM
الولادة و الحمل : تسمم الحمل Eclampsia ، تولد المرض نفيس منتدى الحمل والولادة والأمراض النسائية 6 October 7, 2011 01:57 PM


الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتديات ستوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي ستوب ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير