فيسبوك تويتر RSS



العودة   منتديات ستوب > المنتديات الأدبية > خواطر وهمسات من القلب الى القلب > منتدى صدى الروح مدونات خاصة بالاعضاء,بوح بلا انتهاء

منتدى صدى الروح مدونات خاصة بالاعضاء,بوح بلا انتهاء مساحة خاصة لبوح أعضاء المنتدى . حلق بمشاعرك عبر صفحات ستوب فهنا يمكنك أن تخرج مايختلج صدرك. مساحات خاصة . عوالم خاصة . نثر . حنين . شوق . ذاكره . مذكرات . مذكرات الأعضاء . اطلال



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #4  
قديم October 15, 2016, 06:46 PM
 

دموع ... الوطن
....................


سألت قلبي
ماذا أبكاك؟
أعلى حب مضي
أم على حبيب رحل؟

أجاب القلب
و قد ملأه الأسى
بل على وطن
عز فيه المحل

وطن تفتتت
أشلاؤه سدى
و صار هزيلاً
كغثاء السيل

أعيش فيه
أجتر الذكرى
و ليس منه
إلا الزيف

لله درك يا وطني
إلى متى تعيش
قيد الخوف؟

كلما نهضت
للعلى قدماً
جرتك الأذيال
زحفاً للخلف .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم October 15, 2016, 06:51 PM
 

وطني .... معشوقي
.
أعود إلى عينيك
فهي مكاني
حلي ، و ترحالي
بحري و شطآني





فيك اسمي و رسمي
فيك عنواني
عيناك يا وطني
أحلى عينين

رد مع اقتباس
  #6  
قديم October 15, 2016, 07:08 PM
 

قصة قصيرة
طيف منام
>>>>>

مر بي طيفك الليلة فكادت تذوب أعصابي ، و كاد عقلي يطير ..... و يذوب قلبي شوقاً و لهفة
لكنك متعقلاً داويت كل هذا .......
لمست يدي : فلم أشعر بباقي جسمي ... تحسست شفتي فتبخر ما بقي مني
و لحظات النشوة و قد ذاب كل منا في الآخر
همس هادم اللذات في أذني : ليس حقك هذا هو ميت ,
تبددت النشوة إلى حسرة ! كيف هذا ..؟! إنه أمامي
ألمنسه بيدي
أشعربه
سألته : هل حقاً ....أنت ... لست ..ح ق ي ؟؟؟
لم يجب كأنه لم يسمعني
لكننا واصلنالحظات النشوة و قلبي يتمزق حسرة و خوفا من أن يكون ما أنا فيه خـــــــــــــــيال
فأمسكت به بيديه، و احتضنته بقلبي ، و تمسكت به كالغريق الذي يريد أن ينجو بأي وسيلة .
اصرخ ......... إنه معي ، لا قانون في العالم يحرم زوج على زوجته بعد فراق كل تلك السنين ، أي قانون في البشر يحرم زوج على زوجته ؟؟!!!!!!!
و عاودني الهاتف مرة أخرى
(( دعيه إنه ميت ))
فذبحني هذه المرة : كيف ؟؟!! ....كيف .... ؟؟!! كيف....؟؟!!
إنه زوجي أبا ولدي الصغير ، نظرت فرأيت ولدي أمامي يبتسم كالملاك
نسيت حضن أبيه و كل ما كنت فيه ، و أسرعت إليه التقطته في حضني
فهمس همس الملائكة : لا تحزني يا أمي لا تحزني يا أمي
قلت له و الكلمات تتسارع في فمي : يا ولدي هذا أبيك الذي لم تره ، انظر قد جاء ليراك
ابتسم الصغير و قال : كيف أراه و هو لم يرني
يا أمي هذا قدر الله ... يا أمي هذا قدر الله .
فاحتضنته بحنان ، و نظرت خلفي لأرى زوجي لكني................
..لم أره

فأيقنت واثقة مؤمنة أن هذا ((( طيف منام ))))

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم منتدى صدى الروح مدونات خاصة بالاعضاء,بوح بلا انتهاء
أدوات الموضوع



الساعة الآن 03:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتديات ستوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي ستوب ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير